Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

CORANUL

CITEŞTE CORANUL ÎN LIMBA ROMÂNĂ

Priveste si asculta

Sufletul si destinul
Islamului

Intalnirea cu un grup
de studenti si oameni crestini



Fotografii ale Coranului de-a lungul timpului

Copil musulman



Ce este ISLAMUL

Moscheile din Lume

Versete din Coran rugaciune musulmana


Inventii Islamice

Vezi mai multe

Secvente

مشاهد لا تنسى من فيلم
عمر المختار

Secvente de neuitat din filmul mesajul

Certificari

Centru oficial de examenare
ISLAMIC ONLINE UNIVERSITY
IOU

أسئلة و فتاوى


العالم المسلم أبو علي البصري الحسن بن الهيثم

   

  قال تعالى : ( اقرأ باسم ربك الذى خلق . خلق الإنسان من علق . إقرأ وربك الأكرم . الذى علم بالقلم . علم الإنسان ما لم يعلم ) سورة العلق، الآية 1- 5 .

الإسلام دين العلم والمعرفة ، غير الله به المخاطبين وقت نزوله ، وكل من يؤمن به إلى يوم القيامة -تغيرا جذريا وسما بأفكارهم إلى آفاق بعيدة لا يحدها زمان أو مكان ،فبعد أن كان جل تفكيرهم الشاة والبعير ، غدوا يفكرون في إخراج العالم من ضيق الدنيا إلى سعة الدنيا والآخرة ،وتحرير الإنسان من عبودية أخيه الإنسان إلى العبودية لخالق الإنسان والكون كله ، ودعا إلى العلم والبحث والنظر ، ومن هنا كان المسلمون أصحاب ريادة في العلوم كلها فتعلموا الدين والعلم ، ووظفوا العلم في خدمة الدين ، ولم يجدوا إشكالية الصراع بين الدين والعلم كما هي في المدنية الغربية المعاصرة .. انتهى كلام الدكتور مولاي اسماعيل ولد الشريف .

اسمه و كنيته و لقبه :

هو العالم العربي الحسن بن الحسن بن الهيثم أبو علي البصري، عالم بصريات وهندسة، له العديد من المؤلفات والمكتشفات العلمية التي أكدها العلم الحديث، ويلقب ببطليموس العرب .

مولده ونشأته :

ولد ابن الهيثم في مدينة البصرة في العراق سنة  354هـ الموافق 965 ميلادية، في عصر كان يشهد ازدهارا في مختلف العلوم من رياضيات وفلك وطب وغيرها، هناك أنكب على دراسة الهندسة والبصريات وقراءة كتب من سبقوه من علماء اليونان و العالم الأندلسي الزهراوي وغيرهم في هذا المجال، كتب عدة رسائل وكتب في تلك العلوم وساهم على وضع القواعد الرئيسية لها, وأكمل ما كان قد بدأه العالم الكبير الزهراوي .


وكان في كل أحواله زاهدًا عن الدنيا؛ درس في بغداد الطب، واجتاز امتحانًا مقررًا لكل من يريد العمل بالمهنة، وتخصص في طب الكحالة (طب العيون)، كان أهل بغداد يقصدونه للسؤال في عدة علوم، برغم أن المدينة كانت زاخرة بصفوة من كبار علماء العصر .
وقد سمع الحاكم بأمر الله بمقولته عن قدرته على تنظيم أمور النيل، بحيث يصلح للري في كافة أوقات السنة، فاستدعاه إلى بلاطه، وأمده بما يريد للقيام بهذا المشروع، ولكن ابن الهيثم بعد أن حدد مكان إقامة المشروع (وهو نفس مكان السد العالي المقام حاليًا)، أدرك صعوبة أو استحالة إقامة المشروع بإمكانات عصره، فاعتذر للحاكم بأمر الله . بعد ذلك اتخذ من غرفة بجوار الجامع الأزهر سكنًا، ومن مهنة نسخ بعض الكتب العالمية موردًا لرزقه، هذا بخلاف التأليف والترجمة؛ حيث كان متمكنًا من عدة لغات، وتفرغ في سائر وقته للتأليف والتجربة، وذلك حتى وفاته في عام 1039م، وقد وصل ما كتبه إلى 237 مخطوطة ورسالة في مختلف فروع العلم والمعرفة، وقد اختفى جزء كبير من هذه المؤلفات، وإن كان ما بقي منها أعطى لنا صورة واضحة عن عبقرية الرجل، وإنجازاته العلمية .

منهج ابن الهيثم العلمي :

كان ابن الهيثم – رحمه الله – عالما ورعا لا يبتغي بعلمه سوى وجه الله تعالى ، والوصول إلى الحق ، ويدل على هذا رفضه للمال والجاه واكتفاؤه بما يسد حاجته ، و لقد اعتمد في بحوثه على أحد منهجين :
• 
منهج الاستقراء
منهج الاستنباط
وفي الحالين كان يعتمد على التجربة والملاحظة، وكان همه من وراء البحث هو الوصول إلى الحقيقة التي تثلج صدره، وقد حدد الرجل هدفه من بحوثه، وهو إفادة من يطلب الحق ويؤثره، في حياته وبعد مماته .
وكان ابن الهيثم يرى أن تضارب الآراء هو الطريق الوحيد لظهور الحقيقة. وقد جعل من التجربة العملية منهاجًا ثابتًا في إثبات صحة أو خطأ النتائج العقلية أو الفرضيات العلمية، وبعد ذلك يحاول التعبير عن النتيجة الصحيحة بصياغة رياضية دقيقة، فكان نموذجا مثاليا لمنهج الباحث المسلم العلمي الصحيح .
وقد كان لابن الهيثم مساهماته الجليلة في العديد من العلوم بخلاف علم البصريات؛ ففي علم الرياضيات وضع العديد من المؤلفات، وقد صل إلينا منها 37 مخطوطًا، بعضها كان شرحًا وتعليقًا على مؤلفات الأولين في هذا المجال، والبعض الآخر تأسيسًا لنظريات رياضية حول خصائص المثلث والكرة، وكيفية استخراج ارتفاعات الأجسام، وغير ذلك .

مؤسس علم الضوء :  

 


لا بد أن نقر أن الحضارة الإسلامية أضافت إلى كافة العلوم، ولكن الذي أعلى قدرها بحق هو إبداعها لعلوم غير مسبوقة، ومن هذه العلوم علم الضوء ، وصاحب السبق والفضل فيه هو ابن الهيثم بلا منازع، وقد وضع أسس هذا العلم في كتابه الفريد المناظر. وقد ألف هذا الكتاب عام 411هـ/ 1021م، وفيه استثمر عبقريته الرياضية، وخبرته الطبية، وتجاربه العلمية، فتوصل فيه إلى نتائج وضعته على قمة عالية في المجال العلمي، وصار بها أحد المؤسسين لعلوم غيّرت من نظرة العلماء لأمور كثيرة في هذا المجال حتى لقبه العلماء ( أمير النور ) .

مساهمة ابن الهيثم في علم الفلك :  


لابن الهيثم حوالي 20 مخطوطة في هذا المجال، وقد استخدم عبقريته الرياضية في مناقشة كثير من الأمور الفلكية، كما ناقش في رسائله بعض الأمور الفلكية مناقشة منطقية، عكست عبقرية الرجل من جانب، ومن جانب آخر مدى عمق خبرته وعلمه بالفلك، ومن أمثله مؤلفاته :
أ - ارتفاع القطب
وفيه استخرج ارتفاع القطب، وتحديدا خط عرض أي مكان .
ب - أضواء الكواكب
جـ - اختلاف منظر القمر
د - ضوء القمر
وأثبت أن القمر يعكس ضوء الشمس وليس له ضوء ذاتي .
هـ - الأثر الذي في وجه القمر
وفيها ناقش الخطوط التي تُرى في وجه القمر، وتوصل إلى أن القمر يتكون من عدة عناصر، يختلف كل منها في امتصاص وعكس الضوء الساقط عليه من الشمس، ومن ثم يظهر هذا الأثر .
و - مقالة في التنبيه على مواضع الغلط في كيفية الرصد .
ز - تصحيح الأعمال النجومية – ارتفاعات الكواكب .
وغير ذلك كثير .


مساهمة ابن الهيثم في علم الحركة (الميكانيكا) :

 

كانت دراسته للظواهر الميكانيكية في إطار تجاربه في علم الضوء، ولكنه توصّل إلى رصد ما يلي :


 أ -  أن للحركة نوعين :
-
الحركة الطبيعية
وهي حركة الجسم بتأثير من وزنه، وهو ما يعرف الآن باسم " السقوط الحر" .
-
الحركة العرضية
وهي الحركة التي تنتج من تأثير عامل خارجي (القوة)، وهو يرى في الجسم الساقط سقوطًا حرًا أن سرعته تكون أقوى وأسرع إذا كانت مسافته أطول، وتعتمد بالتالي سرعته على ثقله والمسافة التي يقطعها .


ب -  تحليل حركة الجسم :
ينظر ابن الهيثم إلى حركة الجسم أنها مركبة من قسطين (مركبتين)، واحدة باتجاه الأفق، والأخرى باتجاه العمود على الأفق، وأن الزاوية بين المركبتين قائمة، وأن السرعة التي يتحرك بها الجسم هو محصلة هذين القسطين .


 جـ - درس تغير سرعة الأجسام عند تصادمها بحسب خصائص هذه الأجسام وميز بين الاصطدام المرن، وغير المرن، وكان ذلك عند تجربته بإلقاء كرة من الصلب (في دراسته لانعكاس الضوء) على سطح من الحديد، وسقوطها على سطح من الخشب أو التراب .

مؤلفاته :

كتاب المناظر –مخطوط- نشرت ترجمته إلى اللاتينية سنة 1572م ، وكان لها الأثر البالغ في تعريف الغربيين بهذا العلم في العصور الوسطى كما يقول سوتر .

كيفية الإظلال ، ترجم إلى الألمانية ونشر بها مختصرا .

تهذيب المجسيطي .

الشكوك على بطليموس – رسالة مخطوطة .

الأخلاق – رسالة مخطوطة- قال عنها البيهقي : ماسبقه بها أحد .

مساحة المجسم المتكافئ – نشر بالألمانية

الأشكال الهلالية – مخطوط .

تربيع الدائرة – مخطوط .

شرح قانون اقليدس - مخطوط .

مساحة الكرة – مخطوط .

المرايا المحرقة – ترجم إلى الألمانية ونشر بها .

تفسير المقالة العاشرة لأبي جعفر الخازن .

ارتفاعات الكواكب .

مقدمة ضلع المسبع .

خواص الثلث من جهة العمود .

وقد ألف ابن الهيثم في البصريات ما يقرب من أربعة وعشرين موضوعا بين كتاب ورسالة ومقالة .

 

 تأثيره على العلم الحديث :


درس أبن الهيثم ظواهر انكسار الضوء وانعكاسه بشكل مفصّل ، وخالف الآراء القديمة كنظريات بطليموس ، فنفى إن الرؤية تتم بواسطة أشعة تنبعث من العين ، كما أرسى أساسيات علم العدسات وشرّح العين تشريحا كاملا .

 

بشكل عام، وبدءاً من سن الخامسة و الأربعين ، تبدأ عدسة العين بفقد قدرتها تدريجياً على الانقباض والانبساط، فتبدأ متاعب النظر في الظهور . و كان المعمرون  من الكتّاب والشعراء والفلاسفة القدماء عبّروا بمرارة عن هذه المشكلة التي اضطرتهم إلى الاستعانة بالخدم كي يقرؤوا على  مسامعهم ما يريدون قراءته، إلى أن ظهر ابن الهيثم،


 

الذي كان أول من بدأ بدراسة النظر والضوء وقوانين انعكاساته على المرايا ومن خلال الزجاج، مستنتجاً أول مجموعة من الحقائق العلمية في هذا المجال، ومنها دور شريحة من كرة زجاجية في تكبير صورة شيء صغير موضوع خلفها. وشجعته ملاحظته العلمية هذه على تصنيع أول مكبّر مساعد للرؤية.

وفي العام 1240 م، ترجم أحد الأوروبيين يدعى إيزام غوليك فيتاللو مؤلفات ابن الهيثم من العربية إلى اللاتينية، ليسهم بنشر ملاحظات العالم العربي وقوانينه العلمية على أوسع نطاق، فتلقف الأوروبيون أفكاره ومبتكراته بسرعة.

في بداية القرن الرابع عشر الميلادي، روّج أحد الإيطاليين ويدعى أليساندرو دي سبينا لابتكار جديد يجمع عدستين من خلال قوس يربط إطارين ببعضهما، ويمكن الإمساك بهما أمام العينين، أو وضعهما بشكل مستقر فوق الأنف.

وعلى الرغم من أن النظارة بقيت على هذا الشكل لنحو أربعة قرون قبل ابتكار الشكل الذي يجمعها إلى خلف الأذنين لمنعها من السقوط، فقد أدت دوراً بالغ الأهمية خلال عصر النهضة الأوروبية وما تلاها. لأنها، وبكل بساطة، أطالت عمر العطاء الثقافي والأدبي والفكري الذي كان يتعثر أو يتوقف قبل اختراعها عند الخمسينيات من العمر، وصار بعدها يمتد حتى المراحل المتأخرة من الشيخوخة.

 

رأي العلماء في ابن الهيثم :

 

قال عنه ابن أبي أصيبعة : ( كان ابن الهيثم :فاضل النفس قوي الذكاء متفننا في العلوم ، لم يماثله أحد من أهل زمانه ، وكان دائم الاشتغال كثير التصنيف، وافر الزهد محبا للخير ،ولقد لخص كثيرا من كتب جالينوس في الطب وكان حسن الخط جيد المعرفة بالعربية ) .

وقال عنه ابن القفطي : ( إنه صاحب التصانيف والتآليف في الهندسة وكان عالما بهذا الشأن متقنا له متفننا فيه ، قيما بغوامضه ومعانيه ، ومشاركا في علوم الأوائل ، أخذ عنه الناس واستفادوا ) .

وقال فيه سارطون : ( إن ابن الهيثم أعظم عالم ظهر عند العرب في علم الطبيعة ، بل أعظم علماء الطبيعة في القرون الوسطى ، ومن علماء البصريات القلائل في العالم كله ) .

وقال عنه الأستاذ جون دبزوندبرناك ، رئيس قسم الفيزياء بكلية بيركبك  بجامعة لندن : ( ويعتبر كتاب المناظر لابن الهيثم هو أول دراسة علمية جادة في موضوع الضوء، وابن الهيثم وغيره من علماء العرب هم أول من فهم موضوع انعكاس الضوء بالمفهوم  الجديد، وبمرور الضوء خلال الأجسام المشفة ،  الأمر الذي كان له الفضل في إرساء قواعد علم البصريات ) .

 

وفاة العالم الجليل ابن الهيثم :

 

لم يكن الغرب نزيها في اقتباسه وإفادته من علوم المسلمين حيث نسب كثيرا من اكتشافات علماء المسلمين إلى علمائه ، وقليل من اعترف بسبق المسلمين في ذلك ، وأكتفي هنا باعتراف علم من أعلامهم هو نيكسون رئيس أمريكي سابق – حيث قال : ( إنه بينما كانت أوربا ترتع في غياهب العصور الوسطى كانت الحضارة الإسلامية في أوج ازدهارها لقد أسهم الإسلام كثيرا في تقدم العلم والطب والفلسفة ، ثم ينقل قول ( ديورانت ) : إن المسلمين قد أسهموا مساهمة فعالة في كل المجالات وكان ابن سينا من أكبر العلماء في الطب ومثله الرازي ، والبيروني ، أعظم الجغرافيين ، والحسن بن الهيثم أكبر علماء البصريات ، وجابر بن حيان أشهر الكيميائيين، وكان العرب روادا في التربية و التعليم .. ثم يقول و عندما ظهر النوابغ و العلماء في عصر النهضة الأوربية فان نبوغهم و تقدمهم كان راجعا الى أنهم وقفوا على أكتاف العمالقة من العالم الاسلامي ) .. انتهى كلام الدكتور مولاي اسماعيل ولد الشريف .

و لا يسعنا هنا الا القول أن الحسن بن الهيثم هو من أعظم علماء الطبيعة و البصريات و الرياضيات و أشهر علماء القرن الحادي عشر للميلاد، ففي الطب ألف كتابين و في الفلسفة له أكثر من أربعين كتابا وله في الرياضيات أحد عشر كتابا وله في الهندسة أكثر من ثمانية و خمسين مؤلفا ، فلقب بالمهندس البصري .. توفي عالمنا الجليل سنة 430 هـ الموافق 1040 م و قيل 1039 م في القاهرة .. رحم الله أبو علي الحسن بن الحسن بن الهيثم البصري، وجزاه الله عنا و عن المسلمين خير الجزاء و أسكنه فسيح جنانه الفردوس الأعلى و سائر أموات المسلمين .. آمين يا رب العالمين .

 

 

بتصرف بقلم الدكتور حسام السفاريني

المصادر والمراجع

مقال في منتدى اعداد ياسر حمزة

مقال في منتدى كتبه الدكتور مولاي اسماعيل ولد الشريف و منه :

كتاب الأعلام للزركلي  

كتاب إخبار العلماء بإخبار الحكماء لابن القفطي

موسوعة عباقرة الإسلام في العلم والفكر والأدب والقيادة تأليف محمد فرشوخ

مجلة التقدم العلمي العدد الثالث الصادر في يناير من عام 1983 م

 

 

دروس و خطب

Discursuri si lectii

Orar de rugaciune

 

Buletin Meteo

Articole selectate



محمد المصطفى خاتم الأنبياء والمرسلين

Minunile şi versetele divine cosmice menţionate în Coran
عربي ...... Romana ...... English


Allah sau Dumnezeu ? Cuvantul dumezeu sub aspect lingvistic
Romana ........... عربي

 

Mai multe articole

حلقات مشوقة

مسلسل مذكرات أمير البحار
الإسلامية خير الدين بربروس

شخصيات إسلامية


 أبو عبد الرحمن الخليل بن أحمد
بن عمرو بن تميم الفراهيدي

الإمام العلامة القاضي
حفص بن غياث النخعي الكوفي

Mai multe إقرأ المزيد

Carti si Lucrari


Femeile in Islam

أشعار و قصائد

تميم البرغوثي
في القدس

هشام الجخ - التأشيرة